الرئيسية / أخبار محافظة جنين / إحياء يوم الأرض وإفتتاح المعرض العلمي في مدرسة البطريركية اللاتينية في الزبابدة

إحياء يوم الأرض وإفتتاح المعرض العلمي في مدرسة البطريركية اللاتينية في الزبابدة

بوابة جنين وصوت فلسطين وراديو زين / ثائر ابوبكر/ –  أحيت مدرسة البطريركية اللاتينية في بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين اليوم السبت ،  يوم الأرض و إفتتاح المعرض الطلابي العلمي  .

كانت بداية الإحتفال بالترحيب بفضيلته والحضور ، ثم الجولة داخل زوايا المعرض العلمي التي أبرزت قدرات علمية و خيالية و إبداعية و فنية فذّه لطلبة المدرسة و عكست متابعه ومجهود كبيرين من الهيئه الاداريه والتدريسية .

ثم تلاهُ الإحتفال بإحياء يوم الارض بفقرات فنية و موسيقية و شعرية متنوعه من أداء طلبه المدرسة، سبقها النشيد الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت على أرواح شهداءنا الأبرار، وكلمات من الإنجيل المقدس ثم كلمة كل من مدير المدرسة الآب إبراهيم نينو والتي أعاد فيها الترحاب بفضيله الشيخ محمد صلاح، الكهنة و الراهبات الهيئه التدريسيه للمدرسة، و رئيس بلدية الزبابدة الاستاذ مروان دعيبس، لجنة أولياء الأمور و الحضور من الأهالي والطلاب.

وتابع شاكراً الحضور الكريم لفضيلة الشيخ مؤكداً على أن مكانته المرموقة والمحبوية في كل مكان يحِلُ فيه ما هو إلا نِتاج شخصيته الطيبه والبسيطة والمتواضعة ، وأن دعوته لرعاية الإحتفال كانت من منطلق الاحترام لِ شخصه الكريم أولاً ومن ثم بعث رسالة لكل من أغلق عيناه على أن فلسطين كانت وستبقى بلد التآخي والتعايش والوحدة وأننا جميعاً أخوة على هذه الارض التي نحب ونحيي ذكراها اليوم وذلك بالحقيقه والفعل وليس فقط بالشعارات والمجاملات، ومدارس البطريركية اللاتينه على إمتداد الوطن خير رسول لهذه الرسالة السامية .

كما وعبر عن سعادته وفخره بالإنجازات الكبيرة التي حققها طلبة المدرسه بدعم ومجهود الهيئة الإدارية والتدريسية على الصعيد التربوي والعلمي والمُنعكسه على كل زاويه من المعرض  ، آملا للمدرسة والطلبة المزيد من التقدم والنجاح والتميز على كافة الأصعدة .

وفي كلمة فضيلة الشيخ محمد صلاح مفتي عام قوات الأمن الوطني الفلسطيني شكر الآب إبراهيم نينو على دعوته لمشاركتهم إحياء يوم الارض في بلدة الزبابده التي تعجز كلماته دائما في حضرتها لارتباطه التاريخي فيها منذ طفولته ، وأوضح على أنها ليست مجرد دعوه لاحياء احتفال  بل هي دعوة ورسالة للعالم أجمع بأننا ابناء شعب واحد و بأننا كتلة ولحمه واحدة ، وان هذه الارض لنا جميعاً، فالمسيح عليه السلام كان فلسطينياً ولد على أرض السلام وكانت رحلة الآلام والآمال والحج من الناصرة لبيت لحم على تراب هذه الارض المباركة ..

واضاف على أن اي احتفال وطني يغيب فيه الكهنة يبقى ناقصاً وغير مكتمل فهذا الشعب يجب ان يلتقي دوماً بكافة ألوانه ، وبالباقة الفلسطينيه الكاملة الموحده بجميع أطيافها .

وأما عن المعرض العلمي للطلبة فعبّر عن ذهوله من إنجازاتهم العلميه التي تفوق أعماراً لم تتجاوز 17 بعد ، مؤكداً على أنهم بإنجازاتهم العبقرية هذه يوعدون بأجيال متعلمه و مثقفه وواعيه قادره على حماية والدفاع عن هذا الوطن وترابه كلٌ في موقعه ومركزه، كما وبارك جهود المعلمين الواضحة في إستخراج أروع و أجمل و أبدع ما في طلبتهم و تطوير قدراتهم العلميه والتربويه .

وفي ختام كلمته عاد ليشدّد على أن فلسطين وطننا جميعاً وأننا أخوه على هذه الارض تجمعنا قضية واحده و عدو واحد و هدف واحد وأعيننا جميعاً تتجه نحو القدس عاصمة فلسطين الابدية وعلم فلسطين مرفرفاً في سماها وبين أزقتها و أحياءها .

وتابع الاحتفال بتقديم رسم لفضيلته من إبداع إحدى طالبات المدرسة ك هدية تذكارية بسيطة ، ومن ثم إستكملت الفقرات المتنوعة للطلبة .

عن admin

شاهد أيضاً

    الإحتلال يعتقل 4 شبان بينهم أسرى محررين من جنين ويعبد    

بوابة جنين وصوت فلسطين / ثائر ابوبكر/ وفا-  اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ، فجر اليوم ...